أخضر من المنبع

بلومنجتون ــ إن الكثير يتوقف على قمة الأمم المتحدة ريو+20. وكثيرون يعتبرونها بمثابة الخطة (أ) لكوكب الأرض ويريدون من زعماء العالم أن يلتزموا باتفاق دولي واحد لحماية النظام الداعم لحياتنا ومنع حدوث أزمة إنسانية عالمية.

إن التقاعس عن العمل في ريو سوف يؤدي إلى نتائج مأساوية، ولكن الاتفاق الدولي الواحد يُعَد خطأً فادحا. فلا يجوز لنا أن نعتمد على سياسات عالمية موحدة لحل مشكلة إدارة مواردنا المشتركة: المحيطات، والغلاف الجوي، والغابات، والمجاري المائية، والتنوع الغني للحياة والذي يتجمع لخلق الظروف الملائمة لازدهار الحياة، بما في ذلك سبعة مليارات من البشر.

إن البشر لم يضطروا من قبل قط إلى التعامل مع مشاكل بذلك الحجم الذي يواجه المجتمع المترابط عالمياً اليوم. ولا أحد يدري على وجه اليقين ما الذي قد يفلح من علاجات، لذا فمن الأهمية بمكان أن نظاماً قادراً على التطور والتكيف بسرعة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/9OJ6QRY/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.