lomborg173_ISSOUF SANOGOAFPGetty Images_climate Issouf Sanogo/AFP/Getty Images

كيف تؤذي سياسات المناخ الفقراء؟

نيويورك- خلال السنوات الـ25 الماضية، انتُشل ما يقرب من 1.2 مليارشخص في جميع أنحاء العالم من براثن الفقر، في حين تراجع معدل سوء التغذية،وخطر الوفاة بسبب تلوث الهواء. وتحقيق كل هذه الانجازات يعد معجزة. ولكن هناك الآن اتجاهان عالميان يهددان بإبطاء الجهود المبذولة للحد من الفقر.

ويتجلى الاتجاه الأول في المعارضة القومية للتجارة الحرة. إذ تؤدي الحمائية المتزايدة إلى تعريض النمو الاقتصادي للخطر- بما في ذلك في أفقر بلدان العالم، والتي من شأنها أن ستستفيد أكثر من نظام تجاري عالمي أكثر انفتاحاً. فعلى سبيل المثال، قد يؤدي اختتام جولة الدوحة للمحادثات التجارية العالمية المتوقفة منذ فترة طويلة، إلى جعل العالم أكثر ثراء بـ 11 تريليون دولار بحلول عام 2030، وإلى انتشال 145 مليون شخص آخر من براثن الفقر.

إن التجارة الحرة لها تكاليف، وعلى الحكومات في البلدان الغنية أن تنفق المزيد لدعم الفئات الضعيفة. إلا أن هذه التكاليف تفوقها بشكل كبير الفوائد التي تعود على المستهلكين، والمنتجين. إن معارضة التجارة الحرة أمر يتعارض مع الأدلة الاقتصادية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/fKYjp9Uar