Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

homannkeetui1_LUIS TATOAFP via Getty Images_goatsafricachildfarm Luis Tato/AFP via Getty Images

تربية الماعز لمقاومة تغير المناخ

بولوايو- في وقت سابق من هذا العام، اجتاح إعصار آيداي موزامبيق. وأدت رياحه القوية، وأمطاره الغزيرة إلى فيضانات هائلة، وسقوط مئات القتلى، وتدمير واسع النطاق للمحاصيل والممتلكات، ونزوح ما يقدر بنحو 140000 شخص. وبعد مرور ستة أشهر عن الإعصار، لا يزال قرابة مليون شخص، بينهم 160000 طفل دون سن الخامسة، يعانون من نقص في الغذاء، وسوء التغذية.

ولم يكن إيداي أول إعصار يقلب حياة المزارعين في جنوب إفريقيا رأسا على عقب، ولن يكون الأخير. إذ مع استمرار تغير المناخ، ستصبح مثل هذه العواصف أكثر تواتراً وشدة، شأنها في ذلك شأن الجفاف، الذي يحاربه المزارعون بالفعل في موزامبيق. ولكن هناك طريقة بسيطة لتعزيز مرونة المزارعين في مواجهة المناخ في المناطق المعرضة للخطر: الاستثمار في أسواق الماعز.

إن تكلفة تربية الماعز منخفضة إلى حد ما. إذ أنها لا تتطلب الكثير من الاستثمار في الإيواء، أو المعدات، كما أنها شديدة القدرة على الاحتمال: الماعز أكثر احتمالًا للصمود في موسم جاف طويل مقارنة مع الحبوب، على سبيل المثال؛ بل وتأكل المحاصيل التالفة أيضا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

https://prosyn.org/f6Css6car;

Edit Newsletter Preferences