3

عندما تصبح العولمة رقمية

واشنطن، العاصمة ــ الناخبون الأميركيون غاضبون. ولكن في حين تأتي الآثار الضارة الناجمة عن العولمة على رأس قائمة شكاواهم، فلن يخدم مصالح أي طرف الاستخفاف بالقضايا الاقتصادية المعقدة إلى الحد الذي يجعلها مجرد شعارات لملصقات دعائية ــ كما كانت الحال حتى وقتنا هذا في الحملة الانتخابية الرئاسية.

ليس من العدل أن نستبعد المخاوف بشأن العولمة باعتبارها بلا أساس. وتستحق أميركا أن تحظى بالفرصة لإدارة مناقشة ناضجة حول تأثيراتها. ولكن التوصل إلى حلول بنّاءة يستلزم الإقرار ببعض الحقائق غير المريحة ــ وإدراك حقيقة مفادها أن العولة لم تعد نفس الظاهرة التي كانت قبل عشرين عاما.

يعجز أنصار الحماية عن إدراك الكيفية التي يتوافق بها تآكل القاعدة الصناعية في الولايات المتحدة مع مبدأ مفاده أن العولمة تعمل على تعزيز النمو. ولكن الأدلة الداعمة لهذا المبدأ أقوى من أن تكون موضع تجاهل.

يشير بحث أجراه معهد ماكنزي  العالمي مؤخرا إلى نتائج توصل إليها أكاديميون آخرون: إذ كانت التدفقات العالمية من السلع والاستثمار المباشر الأجنبي والبيانات سببا في زيادة الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 10% مقارنة بالمستوى الذي كان ليصبح عليه لو لم تحدث هذه التدفقات أبدا. وقد بلغت القيمة الإضافية التي أتاحتها العولمة نحو 7.8 تريليون دولار أميركي في عام 2014 وحده.