Technology Isacc Lawrence/Stringer

عندما تصبح العولمة رقمية

واشنطن، العاصمة ــ الناخبون الأميركيون غاضبون. ولكن في حين تأتي الآثار الضارة الناجمة عن العولمة على رأس قائمة شكاواهم، فلن يخدم مصالح أي طرف الاستخفاف بالقضايا الاقتصادية المعقدة إلى الحد الذي يجعلها مجرد شعارات لملصقات دعائية ــ كما كانت الحال حتى وقتنا هذا في الحملة الانتخابية الرئاسية.

ليس من العدل أن نستبعد المخاوف بشأن العولمة باعتبارها بلا أساس. وتستحق أميركا أن تحظى بالفرصة لإدارة مناقشة ناضجة حول تأثيراتها. ولكن التوصل إلى حلول بنّاءة يستلزم الإقرار ببعض الحقائق غير المريحة ــ وإدراك حقيقة مفادها أن العولة لم تعد نفس الظاهرة التي كانت قبل عشرين عاما.

يعجز أنصار الحماية عن إدراك الكيفية التي يتوافق بها تآكل القاعدة الصناعية في الولايات المتحدة مع مبدأ مفاده أن العولمة تعمل على تعزيز النمو. ولكن الأدلة الداعمة لهذا المبدأ أقوى من أن تكون موضع تجاهل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/WpcUuny/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.