1

تحذيرات عالمية

هل ترون كيف يطالبكم الخبراء بتغذية أطفالكم بالأطعمة المنتجة من مزروعات تغذت على أسمدة عضوية، لأن المبيدات الحشرية الزراعية سوف تصيبهم بالسرطان؟ حسناً، من الناحية الفنية، هناك صلة بين المواد الكيميائية والإصابة بالمرض، إلا أن المجازفة ضئيلة للغاية في أي دولة تتمتع بتنظيمات جيدة ورقابة ناجحة.

في الواقع، هناك تهديد آخر لم يحدثكم عنه المحدثون كثيراً. فمن المعروف أن واحدة من أفضل الطرق لتجنب الإصابة بالسرطان تتلخص في تناول كميات كبيرة من الفاكهية والخضراوات. والمنتجات المزروعة بأسمدة عضوية يزيد سعرها بنسبة 10% إلى 20% عن المنتجات العادية، وهذا يعني أننا جميعاً نشتري كميات أقل من الفواكه والخضراوات حين نقرر شراء المنتجات المزروعة عضوياً فقط.

إلا أنك حين تقلل من استهلاك طفلك من الفواكه والخضراوات بواقع 0.03 جرام يومياً (وهو ما يعادل نصف حبة أرز) إذا ما اخترت الانتقال إلى استهلاك الأغذية العضوية الأعلى سعراً، فإنك بهذا تكون قد تسببت في رفع احتمالات إصابة طفلك بالسرطان ولم تخفضها. فإذا ما قل إجمالي مشترياتك من الفواكه بواقع تفاحة واحدة كل عشرين عاماً بسبب اختيارك للأغذية العضوية، فإن هذا يجعل طفلك في موقف أسوأ.

لا أقصد بهذا تخويف الناس من استخدام الأغذية العضوية، ولكن يتعين علينا أن نستمع إلى طرفي القصة في كل قضية.