hausmann98_GettImages_mind Getty Images

عالجوا الفجوة الفكرية

كمبريدج- على مدى السنوات الستين الماضية، تقلص نطاق بعض فجوات التنمية عبر البلدان بصورة مبهرة؛ ولكن الفجوات الأخرى استمرت؛ بل واتسع نطاق إحداها، مما له عواقب وخيمة على المستقبل.

فعلى الجانب الإيجابي، ارتفع متوسط العمر المتوقع في البلدان ذات الدخل المنخفض من 55٪ من معدل مستوى أمريكيا في عام 1960 (عندما كان متوسط العمر 70 عامًا) إلى أكثر من 80٪ الآن (حيث أصبح 78.5 عامًا)، بينما يعيش الناس في العديد من البلدان ذات الدخل المتوسط- بما في ذلك تشيلي، وكوستاريكا، ولبنان- حياة أطول مقارنة مع الأمريكيين.

ويمكن قول نفس الشيء بالنسبة للتعليم. إذ حتى مع ارتفاع معدلات الالتحاق بالمدارس الثانوية في الولايات المتحدة من 47٪ في عام 1970 إلى 88٪ في عام 2018، قلصت العديد من البلدان فجوة التعليم إلى حد كبير. فأمريكا اللاتينية، على سبيل المثال، انتقلت من أقل من 15٪ من معدل الولايات المتحدة في 1970 إلى 60٪ من المعدل الحالي الأعلى للالتحاق بالمدارس في الولايات المتحدة، حيث أبلغت بعض البلدان (مثل الأرجنتين وتشيلي) عن معدلات تسجيل أعلى من الولايات المتحدة. وفي نفس الفترة، انتقلت الدول العربية من أقل من 13٪ من المستويات الأمريكية إلى أكثر من 36٪ اليوم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/vlCKoI7ar