borrell2_XinhuaWei Peiquan via Getty Images_chinaitalycoronavirussupport Xinhua/Wei Peiquan via Getty Images

أربع أولويات لاستراتيجية عالمية لمواجهة الجائحة

بروكسل ــ إن التباين الواضح بين الصمت الذي يسود شوارع أوروبا وساحاتها، وبين الواقع المؤلم والمضطرب في العديد من مستشفياتها لهو أمر مؤسف. لا يُحكم فيروس كورونا 2019 قبضته على أوروبا فقط، بل على المجتمع العالمي بأسره. ومن الواضح بالفعل أن هذه الجائحة ستُعيد تشكيل عالمنا. لكن كيفية حدوث ذلك بالضبط ستعتمد على الاختيارات التي نتخذها اليوم.

ينبغي أن ننظر إلى فيروس كورونا باعتباره العدو المشترك للعالم. وعلى الرغم من أن هذه ليست حربا، إلا أننا بحاجة إلى تعبئة الموارد بصورة تُشبه الاستعداد للحرب.

لكن في أوقات الأزمات، تدفعنا غريزتنا إلى أن ننغلق على ذواتنا، وأن ندافع عن أنفسنا. وبالرغم من كون هذه الاستجابة أمرا يُمكن تفهمه، إلا أنها تأتي بنتائج عكسية. فالمواجهة الفردية لا تضمن سوى استمرار القتال لفترة أطول، وتزيد من التكاليف البشرية والاقتصادية بشكل كبير. وعلى الرغم من أن العدو أثار نَـزَعات قومية، إلا أننا لن نتمكن من هزيمته دون التنسيق عبر الحدود - داخل أوروبا وخارجها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/QtjUlVzar