obese couple carnival health Emilio Labrador/Flickr

تهديد البَدَانة العالمي

لندن/ملبورن ــ في عام 2010، تجاوزت البشرية مَعلَماً بالغ الأهمية. فوفقاً لدراسة العبء العالمي الناجم عن الإمراض، والتي نشرت في المجلة الطبية البريطانية ذا لانسيت، أصبحت البدانة مشكلة صحة عامة أكبر من مشكلة الجوع.

واليوم، وفقاً لأحدث طبعة من الدراسة، فإن أكثر من 2.1 مليار شخص ــ ما يقرب من 30% من سكان العالم ــ يعانون من زيادة الوزن أو البدانة. وهذا الرقم يعادل تقريباً مرتين ونصف عدد البالغين والأطفال الذين يعانون من نقص التغذية. والبدانة مسؤولة عن نحو 5% من الوفيات في مختلف أنحاء العالم.

وهذه الأزمة ليست مجرد مشكلة صحية مُلِحّة؛ بل إنها تشكل أيضاً تهديداً للاقتصاد العالمي. فقد بلغ إجمالي التكاليف الاقتصادية للبدانة نحو 2 تريليون دولار أميركي سنويا، أو نحو 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي ــ وهو ما يعادل تقريباً الأضرار الاقتصادية الناجمة عن التدخين أو العنف المسلح، والحروب، والإرهاب، وذلك وفقاً لبحث جديد أجراه معهد ماكينزي العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ovFyZdf/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.