cyber warfare bae systems The Washington Post

مقاربة معيارية لمنع الحرب الالكترونية

كمبريدج - لقد أثارت سلسلة من الأحداث في السنوات الأخيرة - بما في ذلك تدخلات روسيا الالكترونية في الولايات المتحدة لصالح انتخاب دونالد ترامب رئيسا عام 2016. والهجمات الالكترونية المجهولة التي عطلت شبكة كهرباء أوكرانيا في عام 2015، وفيروس "ستكسنت" الذي دمر ألف من أجهزة الطرد المركزي الإيرانية – كلها أثارت قلقا متزايدا بشأن الصراع في الفضاء الإلكتروني. في مؤتمر الأمن في ميونيخ الشهر الماضي، أعلن وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز تشكيل لجنة عالمية غير حكومية جديدة من أجل استقرار الفضاء الافتراضي لتدعيم مجموعة الأمم المتحدة للخبراء الحكوميين (GGE).

وساعدت تقارير فريق الخبراء الحكوميين التابع للأمم المتحدة في عام 2010، 2013و، و 2015 على وضع جدول أعمال المفاوضات حول الأمن الالكتروني، وآخرها تحديد مجموعة من المعايير التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة. لكن على الرغم من هذا النجاح الأولي، فصلاحيات فريق الخبراء الحكوميين محدودة. المشاركون هم من الناحية الفنية مستشارو الأمين العام للأمم المتحدة وليسو مفاوضين وطنيين يتمتعون بكامل السلطة. وعلى الرغم من أن عدد المشاركين قد ارتفع من 15 إلى 25، فإن معظم البلدان لا تملك صوتا.

لكن هناك سؤال أكبر يُطرح على فريق الخبراء الحكوميين: هل يمكن للقوانين أن تحد حقا من سلوك الدولة؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/rfZW6Ah/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.