حالة الفقر العالمي

واشنطن، العاصمة ــ إن الجغرافيا الاقتصادية للعالم تتغير. فمنطقة اليورو تواجه شبح جولة أخرى من الركود؛ واليابان انزلقت إلى الركود بالفعل؛ والولايات المتحدة، برغم أدائها القوي نسبياً في القسم الأخير من هذا العام، تسببت في إثارة المخاوف في مختلف أنحاء العالم بخروجها من برنامج التيسير الكمي. ومن ناحية أخرى، استمرت الاقتصادات الناشئة على أدائها الطيب. فسجلت الهند وإندونيسيا نمواً تجاوز 5% سنويا؛ وفي ماليزيا بلغ النمو 6%؛ وفي الصين أكثر من 7%.

وبوسعنا أن ندرك حجم التغير العالمي عندما نضع في الحسبان معيار تعادل القوة الشرائية ــ والذي يقيس الكم الإجمالي للسلع والخدمات التي يمكن شراؤها بالدولار في كل دولة. ووفقاً لأرقام عام 2011، والتي صدرت في وقت سابق من هذا العام، فإن الهند أصبحت الآن الدولة صاحبة ثالث أضخم اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي المعدل تبعاً لتعادل القوة الشرائية، لكي تسبق بذلك ألمانيا واليابان. كما كشفت البيانات أن الصين سوف تتجاوز الولايات المتحدة بوصفها الدولة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم وفقاً لتعادل القوة الشرائية في وقت ما من هذا العام ــ وهو التحول الذي حدث في العاشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول وفقاً لتقديراتنا.

ورغم هذا التقدم، فإن نسبة كبيرة من الناس في البلدان النامية تظل فقيرة إلى حد باعث على اليأس. وعلى مستوى العالم، يُحَدَّد خط الفقر عند مستوى دخل 1.25 دولاراً يوميا (معدلاً تبعاً لتعادل القوة الشرائية) ــ وهو الخط الذي ينتقده كثيرون باعتباره متدنياً إلى حد صادِم. ولكن الحقيقة الصادمة حقاً هي أن ما يقرب من مليار إنسان ــ بما في ذلك أكثر من 80% من سكان جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومدغشقر، وليبيريا، وبوروندي ــ يعيشون تحت هذا الخط.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/Tcn6Y3f/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now