A nurse takes care of incubators at the premature baby ward of the pediatric hospital in Bangui FLORENT VERGNES/AFP/Getty Images

المساواة بين الجنسين في الصحة العامة العالمية

نيويورك ــ على مدار العقود القليلة الماضية، كلف المجتمع الدولي نفسه بمهمة تحقيق مجموعة واسعة من الأهداف الاجتماعية والبيئية، وقد أكدت أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة لعام 2030 على كثير من هذه الأهداف.

الواقع أننا ساندنا العديد من هذه الأهداف، فضلا عن الجهود المماثلة التي سبقت أهداف التنمية المستدامة، لأننا نعتقد أن مثل هذه المشاريع الجمعية ضرورية لخلق العالَم الذي نريد لأبنائنا وأحفادنا. لكننا أدركنا أيضا أن العديد من الجهود الرامية إلى الوفاء بالالتزامات العالمية تفتقر إلى آليات التدقيق والمساءلة اللازمة لتحقيق النجاح. وإذا كنا جادين بشأن ترجمة التصريحات السامية إلى تقدم حقيقي يخدم الناس وكوكب الأرض، فلابد أن تتبدل هذه الحال.

ولنتأمل هنا مسألة الصحة العامة، وهي القضية التي تؤثر على الجميع. تحدد الأجندة العالمية في هذا المجال القواعد والمعايير التي تشكل الكيفية التي يعمل بها القطاعين العام والخاص على تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض وإدارة جهود الرعاية. وهي تشمل المبادرات البحثية والمنافع العامة العالمية مثل اللقاحات وبرامج التأهب للطوارئ في حالات تفشي الأوبئة. وهي تجمع بين الناس في العمل على توفير تغطية صحية شاملة وضمان حق كل فرد في الصحة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/K7Gjkv7/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.