stiglitz287_NIPAH DENNISAFP via Getty Images_covax Nipah Dennis/AFP via Getty Images

تجنب التعافي العالمي غير المتكافئ

نيويورك ــ تتوقع الولايات المتحدة "الاحتفال بالتحرر" من جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) بحلول يوم الاستقلال (الرابع من يوليو/تموز)، عندما تصبح اللقاحات متاحة لجميع البالغين. ولكن من منظور العديد من البلدان النامية والأسواق الناشئة، لا تزال نهاية الأزمة في الأفق البعيد. وكما أوضحنا في تقريرنا المرفوع إلى اللجنة المعنية بالتحول الاقتصادي العالمي التي شكلها معهد الفِـكر الاقتصادي الجديد، فإن تحقيق التعافي العالمي السريع يتطلب تمكن جميع البلدان من إعلان تحررها من الفيروس. 

إن فيروس كورونا دائم التحور، وسوف يظل الجميع عُـرضة للخطر ما دام مستمرا في الانتشار في أي مكان في العالم. وعلى هذا فمن الأهمية بمكان توزيع اللقاحات، ومعدات الوقاية الشخصية، والعلاجات في كل مكان بأسرع وقت ممكن. بقدر ما تُـعَـد القيود المفروضة على العرض اليوم راجعة إلى نظام الـمِـلكية الفردية الدولي الرديء التصميم، فهي مصطنعة في الأساس.

وفي حين أن إصلاح الملكية الفكرية بشكل عام كان واجبا مستحقا منذ أمد بعيد، فإن المطلوب بشكل عاجل الآن يتلخص في تعليق أو تجميع حقوق الملكية الفكرة المرتبطة بالمنتجات اللازمة لمكافحة كوفيد-19. والعديد من البلدان تتوسل طلبا لهذا، لكن جماعات الضغط الشركاتية في الاقتصادات المتقدمة قاومت ذلك بشدة، واستسلمت حكوماتها لِـقِـصَـر النظر. كشف صعود "قومية الجائحة" عن عدد من أوجه القصور التي تعيب التجارة، والاستثمار، وأنظمة الملكية الفكرية على مستوى العالم (والتي ستتناولها لجنة معهد الفكر الاقتصادي الجديد في تقرير لاحق).

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/62uIiMJar