FREDERIC J. BROWN/AFP/Getty Images

الشيخوخة العالمية والملاءة المالية

كمبريدج–  تواجه البرامج الحكومية لدعم المتقاعدين مشاكل فيجميع البلدان، وذلك راجع إلى زيادة معدل العمر المتوقع وارتفاع نسبة المتقاعدين أكثر من نسبة دافعي الضرائب. وستتفاقم المشكلة في السنوات المقبلة حيث يزيد الاتجاه الديموغرافي المعاكس العبء المالي لتمويل معاشات التقاعد والرعاية الصحية.

لكن المشكلة مختلفة بشكل كبير بالنسبة للولايات المتحدة، لأن نظام "الصندوق الاستئماني" الخاص بتمويل الضمان الاجتماعي سوف يخلق أزمة عندما يتم استنفاد الصندوق. وعلى الرغم من أن الخيارات في ذلك الوقت ستكون مختلفة عن الخيارات التي تواجه الحكومات الأخرى، إلا أن سياسات تجنب الأزمة الأمريكية ذات صلة بالبلدان الأخرى التي تواجه شيخوخة السكان.

إليكم طريقة عمل النظام الأمريكي: بموجب القانون، يتم تخصيص ضريبة الرواتب بشكل حصري لتمويل مخصصات المتقاعدين. يدفع كل من أرباب العمل والموظفين 6.2٪ من الأرباح النقدية بحد أقصى يصل إلى 128.000 دولار، وهو مبلغ يزداد سنوياً بمتوسط الأجور. يتم إيداع هذه الأموال الضريبية في صندوق ائتمان الضمان الاجتماعي وتستثمر في السندات الحكومية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/Pe4FbvB/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.