Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

habeck1_Art Grafts Getty images_ eurogreenlightarrow Art Grafts/Getty Images

ضوء أخضر للاستثمار العام

برلين/لاهاي ــ تواجه منطقة اليورو الآن تحديات اقتصادية هائلة. وينبغي لألمانيا وهولندا ــ اللتين تمثلان معا 35% من الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد النقدي ولديهما حيز مالي واسع ــ أن تأخذا زمام المبادرة في التصدي لهذه التحديات.

يتمثل التحدي الأكبر ــ وليس فقط في مواجهة منطقة اليورو ــ في أزمة المناخ المتصاعدة، التي تتطلب إعادة هيكلة اقتصادية شاملة، بما في ذلك إصلاح أنظمة الطاقة، والبنية الأساسية للنقل، والممارسات الزراعية. وسوف تكون هذه العملية مصحوبة بتحد كبير آخر: التكيف مع الثورة الصناعية الرابعة الجارية، والتي تتسم بالتطور السريع للتكنولوجيات المعطلة للأنظمة القائمة، مثل الذكاء الاصطناعي، وتكنولوجيا النانو، والحوسبة الكمية، وتكنولوجيا الشبكات.

الواقع أن مثل هذه التحولات لا تحدث من تلقاء ذاتها. بل يتعين على الحكومات أن تقود الطريق، من خلال ملاحقة برامج الاستثمار العام الضخمة التي تتسم بالتنسيق الجيد والتطلع إلى المستقبل.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/9M7knFFar;

Edit Newsletter Preferences