germany coal cow Volker Hartmann/Getty Images

وداعا عصر الفحم في ألمانيا

برلين ـ بعد مائتي عام، ألمانيا تودع عصر الفحم. في العام الماضي، أنشأت الحكومة "لجنة لمحاربة استخدام الفحم" مكونة من 28 عضواً - تضم علماء وسياسيين وناشطين في مجال البيئة ونقابات عمالية وممثلي المرافق - مع أمر مباشر باتخاذ قرار حول تخلص البلاد من الفحم بشكل نهائي. ومع تحقيق التوازن بين النظريات النفعية والاعتراف بحقيقة تغير المناخ، حددت اللجنة مؤخرا عام 2038 كموعد نهائي للتوقف عن استخدام الفحم، مع دخول هذا القرار حيز التنفيذ على الفور.

وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإنها تُعد "أغبى سياسة للطاقة في العالم". في الواقع، تحول ألمانيا أمر ضروري وطال انتظاره. السؤال الحقيقي هو ما إذا كان ذلك كافيا لدعم تقدم ملموس في الجهد العالمي المبذول للتخفيف من حدة آثار التغيرات المناخية.

من الناحية العلمية، إذا حافظ العالم على ارتفاع درجات الحرارة العالمية في حدود أقل بكثير من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية - الحد "الآمن" المنصوص عليه في اتفاقية باريس لعام 2015 بشأن المناخ - لن تزيد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عن 500 -800 مليار طن. بالنسبة للاتجاهات الحالية، سيستغرق ذلك من 12 إلى 20 سنة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/unbP1ylar