germany coal cow Volker Hartmann/Getty Images

وداعا عصر الفحم في ألمانيا

برلين ـ بعد مائتي عام، ألمانيا تودع عصر الفحم. في العام الماضي، أنشأت الحكومة "لجنة لمحاربة استخدام الفحم" مكونة من 28 عضواً - تضم علماء وسياسيين وناشطين في مجال البيئة ونقابات عمالية وممثلي المرافق - مع أمر مباشر باتخاذ قرار حول تخلص البلاد من الفحم بشكل نهائي. ومع تحقيق التوازن بين النظريات النفعية والاعتراف بحقيقة تغير المناخ، حددت اللجنة مؤخرا عام 2038 كموعد نهائي للتوقف عن استخدام الفحم، مع دخول هذا القرار حيز التنفيذ على الفور.

وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فإنها تُعد "أغبى سياسة للطاقة في العالم". في الواقع، تحول ألمانيا أمر ضروري وطال انتظاره. السؤال الحقيقي هو ما إذا كان ذلك كافيا لدعم تقدم ملموس في الجهد العالمي المبذول للتخفيف من حدة آثار التغيرات المناخية.

من الناحية العلمية، إذا حافظ العالم على ارتفاع درجات الحرارة العالمية في حدود أقل بكثير من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية - الحد "الآمن" المنصوص عليه في اتفاقية باريس لعام 2015 بشأن المناخ - لن تزيد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عن 500 -800 مليار طن. بالنسبة للاتجاهات الحالية، سيستغرق ذلك من 12 إلى 20 سنة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/unbP1yl/ar;
  1. roach102_WallyMcNameeCORBISCorbisviaGettyImages_ReaganJapanpressconference Wally McNamee/CORBIS/Corbis via Getty Images

    Japan Then, China Now

    Stephen S. Roach

    Back in the 1980s, Japan was portrayed as the greatest economic threat to the United States, and allegations of intellectual property theft were only part of Americans' vilification. Thirty years later, Americans have made China the villain, when, just like three decades ago, they should be looking squarely in the mirror.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.