جورج دبليو بوش ونصف أميركا الـمُهمَل

حين يجتمع حلفاء منظمة شمال الأطلنطي في اسطنبول ، فلسوف يتطرق قدر كبير من أحاديثهم إلى الانقسامات التي وقعت بين أميركا وأوروبا بشأن العراق. لكن أوروبا ليست وحدها التي تتعرض للإقصاء من جانب الولايات المتحدة تحت زعامة الرئيس جورج دبليو بوش . ومن بين قائمة طويلة من العواقب غير المتوقعة، والتي نجمت عن الإخفاق التام الذي لقيته الولايات المتحدة في العراق، تبرز حقيقة في غاية الأهمية، ألا وهي أن مشاعر العداء نحو الولايات المتحدة تتصاعد في كافة أنحاء أميركا اللاتينية، كما يتولد عن هذه المشاعر عدد لا يحصى من التأثيرات السلبية الكئيبة على السياسات التي تنتهجها المنطقة.

والتماثل مع أوروبا في هذا لا ينتهي عند هذا الحد. فقبل أن تتسلم إدارة بوش السلطة، عمل العديد من رؤساء أميركا جاهدين من أجل تغيير العلاقة بين الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية من علاقة دولة واحدة مهيمنة بدول أخرى خاضعة لسيادتها، إلى ما يشبه العلاقة القائمة بين الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا. ولقد أصبحت كل هذه الجهود الآن معرضة لخطر داهم ـ وهو ما يمثل تحولاً خطيراً في الأحداث. فالابتعاد التام عن الولايات المتحدة في أميركا اللاتينية لن يؤدي فقط إلى إلحاق الضرر بالعلاقات بين الطرفين، بل إنه قد يلحق الضرر أيضاً بمشاريع وأفكار أكثر اتساعاً ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالولايات المتحدة.

ونستطيع الآن بالفعل أن ندرك الكثير من هذه الآثار الجانبية الخبيثة. أول وأعمق هذه الآثار يتمثل في تدني هيبة الولايات المتحدة والاحترام نحوها ونحو إدارة بوش في نظر الرأي العام في أميركا اللاتينية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/jWsoxQQ/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now