Working woman in Bangladesh NurPhoto/Getty Images

الربح المفاجئ للنساء العاملات

مومباي - يولد تقليص الفجوة العالمية بين الجنسين فوائد اقتصادية هائلة. وفقا لمعهد ماكينزي العالمي (MGI)، إذا ساعدت كل حكومة مواطنيها على اتخاذ خطوات سريعة وواسعة نحو تحقيق المساواة بين الجنسين، فسوف يصل مجموع الفائدة السنوية بالإضافة للناتج المحلي الإجمالي إلى 12 تريليون دولار في غضون عام 2025.

كما أن المساواة بين الجنسين تعد واجبا أخلاقيا، وتم الاعتراف بها  في أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة (SDGs)، والتي اعتٌمدت من قبل 193 بلدا في عام 2015. وإلى جانب المردود الاٍقتصادي الاٍجمالي، فالاٍستثمار في النساء والفتيات من شأنه أن يحول حياة الملايين من الناس إلى الأفضل.

والسؤال المطروح هو كيفية تحقيق هذه المكاسب الهائلة. اٍن إثبات المساواة بين الجنسين على المستوى الاٍقتصادي ليس ممكنا دون العمل من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين على المستوى الاٍجتماعي. ونحن في حاجة إلى معالجة المستويين معا. ويكمن الحل في تحسين فرص الحصول على الخدمات الأساسية مثل التعليم وتنظيم الأسرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HDXRJdo/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.