12

السبعة غير المهمين

برلين- لقد انتهت قمة الدول السبعة العظام الاخيرة في جارميش- بارتينكيرشين والواقعة في منطقة الباين الجميلة في المانيا . لم تعد القمة قمة الدول الثمانية العظام بعد تعليق عضوية روسيا حيث عاد هذا المنتدى الى عضويته القديمة والتي تضم حصريا القوى الغربية التقليدية علما انه في وقت تصعد فيه قوى اقتصادية مكتظه بالسكان مثل البرازيل والصين والهند واندونيسيا تتحدى الهيمنة الغربية ،فإن الكثيرين يعتقدون ان النظام العالمي الحالي يحتاج الى تعديل شامل.

في واقع الامر فإن من شبه المؤكد ان يظهر نظام عالمي جديد- وقريبا جدا . ان الشكل الذي سوف يأخذه سوف تحدده ظاهرتان رئيستان وهما العولمة والرقمنة.

ان العولمة تمكن الاقتصادات التي لم تصل لمرحلة التصنيع الكامل من ان تجني فوائد ذلك التصنيع بحيث يتم دمجها في الاسواق العالمية وهو توجه اعاد تعريف التقسيم العالمي للعمالة وكان بمثابة تحول لسلاسل القيمة. ان الثورة في تقنية الاتصال الرقمي عكست ذلك التحول.

بالطبع فإن تأثير الرقمنة يمتد الى ما هو ابعد من الاقتصادات فلقد ازالت العديد من الحواجز الثقافية بحيث اعطت المواطنين العاديين وحتى في المناطق النائية حرية الوصول للمعلومات والافكار من جميع انحاء العالم وبينما تستمر التنمية الاقتصادية القائمة على العولمة بزيادة الدخول فإن من المؤكد ان هذا الاندماج الثقافي سوف يؤدي الى مشاركة سياسية اوسع وخاصة ضمن الطبقة المتوسطة التي يزداد حجمها وتتسع مطالبها باضطراد وهذا التوجه قد بدأ يعقد جهد الحكومات فيما يتعلق بالمراقبة والتحكم على المستوى المحلي .