Solar Farm Jonathan Potts/Flickr

مهمة الاستدامة للدول السبع لعظام

فرانكفورت – سوف يجتمع ممثلون عن بلدان من جميع انحاء العالم بعد ستة اشهر في باريس ضمن الجهود المبذولة للتوصل لاتفاق عالمي لمحاربة التغير المناخي . عندما يجتمع قادة الدول السبع العظام في الشهر القادم في المانيا فإنهم سوف يستغلون هذه المناسبة لاتخاذ الخطوات الاولى من اجل تجنب العواقب الاكثر خطورة للاحتباس الحراري ومع وجود امن العالم ورخائه على المحك فإن السؤال المطروح ليس ما اذا كان من الواجب البدء بالتحول الى اقتصاد منخفض الكربون وموعد ذلك التحول بل كيفية ادارة مثل ذلك الجهد.

لقد وصلت الاستثمارات في الطاقة النظيفة سنة 2014 الى مستوى قياسي جديد وهو 310 مليار دولار امريكي وذلك بعد سنتين من الانخفاض وهذه اخبار طيبه ولكن هذا المبلغ ما يزال اقل بكثير من مبلغ 1،1 تريليون دولار امريكي سنويا وهو المبلغ المطلوب طبقا لوكالة الطاقة الذرية في قطاع الطاقة منخفض الكربون وفي هذه الاثناء فلقد تم استثمار 950 مليار دولار امريكي في النفط والغاز والفحم سنة 2013 وهو مبلغ تضاعف من حيث القيمة الحقيقية منذ سنة 2000.

ان قيمة الاستثمار مبنيه بشكل عام على مفهوم درجة المخاطرة فالاستثمار لن يتحول بشكل حاسم الى المصادر الاكثر خضرة للطاقة ما لم يبدأ مدراء المحافظ المالية بالاخذ بعين الاعتبار مخاطر التغير المناخي الخطير كما يحتاج المستثمرون الى ان ينظروا الى "فقاعات الكربون" أي التقييم الزائد عن الحد لشركات الوقود الاحفوري على افتراض ان تلك الشركات ستكون قادرة على الاستمرار بحرق احتياطات العالم حتى نفاذها .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/yUOI92T/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.