Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

palacio99_ Dylan Martinez - PoolGetty Images_g7 summit Dylan Martinez/Pool/Getty Images

انحطاط النظام العالمي

مدريد ــ نحن نعيش عصرا يتسم بالإغراق في المغالاة والتضخيم، حيث تحظى الروايات حول الانتصارات الضخمة والكوارث المدمرة بالأولوية قبل المناقشات الواقعية حول التقدم التدريجي والتآكل التدريجي. ولكن في العلاقات الدولية، كما هي الحال في أي شيء، تشكل الأزمات والإنجازات الخارقة جزءا فقط من القصة الكاملة؛ فإذا فشلنا أيضا في ملاحظة اتجاهات أقل إثارة، فربما نجد أنفسنا في ورطة خطيرة ــ وربما بعد فوات أوان الهروب.

كانت قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى التي استضافتها مدينة بياريتز في فرنسا مؤخرا مثالا واضحا على ذلك. فعلى الرغم من بعض التطورات الإيجابية ــ حظي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على سبيل المثال، بالإشادة لأنه أبقى نظيره الأميركي دونالد ترمب تحت السيطرة ــ لم يتحقق الكثير. بعيدا عن مسألة النتائج الملموسة، تنذر بنية القمة بتآكل تدريجي للتعاون الدولي ــ الاضمحلال البطيء المضطرد للنظام العالمي.

من عجيب المفارقات أن تنبئنا مجموعة السبع بالمستقبل، لأنها من نواح كثيرة من بقايا الماضي. تشكلت مجموعة السبع في سبعينيات القرن العشرين، في أوج الحرب الباردة، وكان المفترض أن تخدم كمنتدى للاقتصادات المتقدمة الكبرى: كندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/0BnXAWOar;