Skip to main content
vanstaden2_Turkish Presidency  Murat CetinmuhurdarAnadolu AgencyGetty Images_g20 family photo Turkish Presidency/Murat Cetinmuhurdar/Anadolu Agency/Getty Images

المشكلة الافريقية لمجموعة العشرين

كيب تاون- لم تكن هذه سنة سهلة بالنسبة لمجموعة العشرين فقمة 2018 التي ضمت قادة اكبر اقتصادات العالم تقام في بيونيس ايريس وهي مدينة ما تزال تترنح من انهيار العملة وبشكل عام تعقد القمة في خضم تفكك النظام متعدد الاطراف فكل شيء من الناتو الى التوافق المتعلق بالتغير المناخي يبدو انه يتفكك .

لكن ومع ذلك فإن مجموعة العشرين تعتبر نفسها منذ فترة طويلة قادرة على حل المشاكل العالمية حيث نشأت تلك المجموعة بعد الازمة المالية الاسيوية سنة 1997 وبرزت لاحقا لذلك كمنتدى عالمي رئيسي لمعالجة آثار الانهيار المالي سنة 2008 وبعد عقد من ذلك التاريخ فإن هناك ازمة عالمية على الاجنده مرة اخرى ولكن هذه المرة فلقد اخذت شكل الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة الامريكية والصين.

لكن بخلاف سنة 2008 فإن قدرة العالم على اتخاذ القرارات متعددة الاطراف في تدهور فالإتحاد الأوروبي يبقى مشغولا بنزاعاته الداخلية والولايات المتحدة الامريكية تحت ظل حكم الرئيس دونالد ترامب قد تخلت عن التعددية وأضعفت المؤسسات الضرورية لحل التحديات المعقدة مثل تهديد البطالة التقنية بسبب الأتمته كما يوجد هناك أيضا تأثيرات الحمائية التي تبنتها ادارة ترامب ولقد أشارت منظمة التجارة العالمية مؤخرا الى انه ردا على الرسوم الجمركية للولايات المتحدة الأمريكية ، قامت بلدان مجموعة العشرين بفرض حوالي 40 قيد جديد على الواردات مما يؤثر على ما يعادل 481 مليار دولار امريكي من التجارة العالمية- زيادة بمقدار ستة اضعاف مقارنة بالعام الذي سبقه.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/3yUqwJb/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.