38

معجزة التجارة الحرة

براج- إن التجارة الحرة العالمية تعتبر أعظم فرصة لتحسين الحياة البشرية خلال الخمس عشرة سنة القادمة ولقد ساعدت بالفعل في إنتشال أكثر من مليار شخص من براثن الفقر خلال الخمس والعشرين سنة الماضية . إن المزيد من خفض الحواجز التجارية يمكن أن يضاعف معدلات الدخل في المناطق الأفقر من العالم خلال الخمس عشرة سنة القادمة.

نعم ،هناك ثمن للتجارة الحرة يجب التعامل معه بشكل أفضل ولكن هذا الثمن لا يضاهي فوائد التجارة الحرة ولكن على الرغم من ذلك فإن المزاج العام في الدول الغنية قد إنقلب ضد التجارة الحرة بشكل مأساوي .

لا يوجد مكان تتعالى فيه الأصوات المعارضة للتجارة الحرة أكثر من الولايات المتحدة الإمريكية فبغض النظر من سيربح الإنتخابات الرئاسية في الشهر القادم فإن أحد المتشككين بالتجارة الحرة سيكون في البيت الأبيض. إن كلا من هيلاري كلينتون ودونالد ترامب يعارضان أكبر مبادرة تجارية أطلقتها إدارة الرئيس باراك أوباما- إتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادىء مع 11 بلد آخر من الدول المطلة على المحيط الهادىء- وكلاهما سوف يقومان بمراجعة إتفاقية التجارة الحرة لإمريكا الشمالية (نافتا) وهي إتفاقية سارية المفعول منذ 1994 .

إن المبادرة التجارية الرئيسية الأخرى التي أطلقها أوباما وهي إتفاقية عبر الأطلسي للشراكة التجارية والإستثمار بين الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي تلفظ أنفاسها الأخيرة حيث أصيبت تلك الإتفاقية بالشلل بسبب المعارضة في كلا القارتين ونتيجة إستفتاء بريطانيا على الخروج من الإتحاد الأوروبي والذي فسر على نطاق واسع على أنه تصويت لصالح الحمائية.