14

عندما تخذل الديمقراطية الناس

نيويورك-لقد قال الحائز على جائزة نوبل امارتيا سين مقولته الشهيرة بإن المجاعات لا تحصل في الدول الديمقراطية وذلك لأن الحكومات التي تخضع للمساءلة سوف تفعل ما بوسعها من أجل تجنب المجاعة على نطاق واسع .إن المنطق نفسه ينطبق على مياه الشرب النظيفة وهي مثل الطعام مصدر لا غنى عنه لبقاءنا ورفاهيتنا .

لكن الأحداث الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية تقدم لنا رؤى محبطة عن حدود مقولة سين وكيف يمكن للديمقراطيات أن تخذل الناس الذين من المفترض ظاهريا أن تخدمهم ففي سنة 2014 توقفت الحكومة البلدية في فلنت ميتشيغان عن شراء المياه من ديترويت وبدأت بالبحث عن مصادر للمياه من نهر مجاور ولقد كان الدافع وراء القرار هو المخاوف من إرتفاع التكلفة حيث تم تجاهل المخاوف المتعلقة بنوعية المياة.

لقد تبين أن مياه النهر قد أدت إلى تآكل الأنابيب القديمة في المدينة بحيث أصبحت مياه الحنفيات تحتوي على مستويات مرتفعة من الرصاص السام ولكن يبدو أنه لم يهتم أي شخصبالموضوع وغضت حكومات المدينة والولاية الطرف وحتى بعد أن أعلنت الشركات والمستشفيات بإن المياه غير صالحة للإستخدام وتحولت لمصادر أخرى.

لقد إشتكى سكان فلنت من رائحة وطعم المياه ولكن بغض النظر عن مدى إرتفاع أصواتهم الفردية أو الجماعية كان يتم الإستهانة بكلامهم على أساس إنه ينم عن الجهل أو يتم رفضه ككلام صادر عن أناس تعودوا على الشكوى وحتى بعد أن قدم الأطباء الدليل على أن مستويات الرصاص في دم أطفال المدينة قد تضاعفت خلال عام ، لم تلقى إعتراضات سكان فلنت أذانا صاغية .