flint water protests Bill Pugliano/ Stringer via getty images

عندما تخذل الديمقراطية الناس

نيويورك-لقد قال الحائز على جائزة نوبل امارتيا سين مقولته الشهيرة بإن المجاعات لا تحصل في الدول الديمقراطية وذلك لأن الحكومات التي تخضع للمساءلة سوف تفعل ما بوسعها من أجل تجنب المجاعة على نطاق واسع .إن المنطق نفسه ينطبق على مياه الشرب النظيفة وهي مثل الطعام مصدر لا غنى عنه لبقاءنا ورفاهيتنا .

لكن الأحداث الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية تقدم لنا رؤى محبطة عن حدود مقولة سين وكيف يمكن للديمقراطيات أن تخذل الناس الذين من المفترض ظاهريا أن تخدمهم ففي سنة 2014 توقفت الحكومة البلدية في فلنت ميتشيغان عن شراء المياه من ديترويت وبدأت بالبحث عن مصادر للمياه من نهر مجاور ولقد كان الدافع وراء القرار هو المخاوف من إرتفاع التكلفة حيث تم تجاهل المخاوف المتعلقة بنوعية المياة.

لقد تبين أن مياه النهر قد أدت إلى تآكل الأنابيب القديمة في المدينة بحيث أصبحت مياه الحنفيات تحتوي على مستويات مرتفعة من الرصاص السام ولكن يبدو أنه لم يهتم أي شخصبالموضوع وغضت حكومات المدينة والولاية الطرف وحتى بعد أن أعلنت الشركات والمستشفيات بإن المياه غير صالحة للإستخدام وتحولت لمصادر أخرى.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/hzhvnMC/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.