Paul Lachine

إصلاح الحفرة الواجب إصلاحها

لندن ـ إن "قوانين الحفر"، مثلها كمثل قوانين الفيزياء، لا ترحم. فإذا وجدت نفسك في حفرة وكنت تريد الخروج منها، فإن أول ما يتعين عليك أن تفعله هو أن تكف عن الحفر. وإذا وجدت نفسك في مواجهة عدد من الحفر التي يتعين عليك ردمها وكنت تريد أن تعرف بأيها تبدأ، فإنك تختار الحفرة التي تفرض القدر الأعظم من الخطر. والواقع أن هذه القوانين تنطبق بشكل خاص على قرارات التمويل الحكومي.

حين تحدث جون ماينارد كينز عن البطالة الجزئية المستديمة، لم يكن يعني أن الاقتصاد يتجمد في أعقاب الصدمات الكبرى عند مستوى واحد لا يتغير من النشاط الضعيف. ولكنه كان يعتقد أن تعافي الاقتصاد انطلاقاً من أدنى مستوياته لابد وأن يكون بطيئاً وغير مؤكد وضعيف وعُرضة للانتكاس في غياب الحوافز الخارجية. والواقع أن "توازن البطالة الجزئية" الذي تحدث عنه يُعَد شكلاً من أشكال الجذب وليس حالة ثابتة.

وهذا هو الوضع الذي وصفه ألان جرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابق في الولايات المتحدة بشبه الركود، وهو مصطلح أفضل قليلاً من مصطلح "الركود المزدوج"، فهو ينم عن التعافي الهزيل في ظل نوبات من الانفعال التي تتخللها فترات انهيار. وهو الوضع الذي نعيشه اليوم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Ewb2Vxb/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.