skidelsky176_Jakub PorzyckiNurPhoto via Getty Images_sweden finland nato Jakub Porzycki/NurPhoto via Getty Images

دعوة للواقعية بالنسبة لدول شمال أوروبا والناتو

لندن- لقد أعلنت فنلندا والسويد أنهما سوف يتقدمان لعضوية الناتو ولكن الانضمام للحلف يزيد من احتمالية إضعاف أمنهما وأمن أوروبا بدلاً من تعزيزه.

لقد حافظ الحياد الاستراتيجي على استقلال السويد وتحررها من الحرب لمدة 200 عام واستقلال فنلندا منذ عام 1948، فهل حدث أي شيء يبرر إنهاء ذلك الحياد؟

يشير المسؤولون السويديون والفنلنديون الى حالتين ففي ديسمبر 2021 تغير طرح الكرملين من الرغبة بالحياد السويدي والفنلندي الى المطالبة به فعلياً وهذا يعني ارسال رسالة واضحة وتهديدية بإن السياسة الخارجية المستقلة هي امتياز وليس حقاً من حقوق جيران روسيا، والأهم من ذلك فإن غزو روسيا لأوكرانيا قد أدى الى تفاقم وضع البيئة الأمنية للبلدين بشكل جوهري وذلك من خلال زيادة خطر قيام روسيا بمهاجمتهما أو السعي لترهيبهما ، ونظرًا لأن البلدين لا يستطيعان هزيمة روسيا عسكرياً سواء بشكل فردي أو مشترك ، فإن هذا يعني أنه يجب عليهما  الانضمام إلى منظمة تستطيع ذلك.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/KdYhHLiar