الأساطير الخطيرة حول السرطان

جنيف ــ هذا العام، سوف يركز يوم السرطان العالمي على تبديد الخرافات الخطيرة عن هذا المرض. والواقع أن الموضوع ــ الموضع في الشعار "السرطان ــ هل تعلم؟" ــ يعرض علينا الفرصة للتأمل في العواقب الحقيقية المترتبة على السرطان، وتعزيز جهود المنع والعلاج العالمية.

من بين الأساطير المنتشرة أن السرطان هو في المقام الأول مشكلة تعاني منها الدول المتقدمة. ولكن برغم أنه من الصحيح أن السرطان منتشر في البلدان الغنية، فإن الناس في أفقر بلدان العالم يخسرون من حياتهم أعواماً أطول بسبب هذا المرض. ففي حين نجح التقدم الطبي والتطورات التكنولوجية في مساعدة مرضى السرطان في الدول ذات الدخول المرتفعة على الحياة لسنوات أطول ــ إلى حد أن بعض أشكال السرطان أصبحت فعلياً حالات مزمنة ــ فلا يزال هؤلاء في الدول ذات الدخول المنخفضة يموتون صغارا.

وإضافة إلى كون هذا غير عادل فهو مأساوي للغاية. فبعد التملص من أمراض قاتلة مثل الملاريا والايدز، لا ينبغي للمرء أن يقتل قبل الأوان بالسرطان ــ وخاصة من أشكال السرطان التي يمكن منعها بشيء بسيط ورخيص مثل اللقاح.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/nN18aI9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.