Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

United States dollar and euro coins hanging

البنك المركزي العالمي الممانِع

نيويورك ــ من المفترض أن يكون عصرنا هذا هو عصر البنوك المركزية القوية، التي هي على استعداد لممارسة قدرتها المالية العاتية في مختلف انحاء العالم. بيد أن أكثر البنوك المركزية قوة على الإطلاق ــ بنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة ــ هو أيضاً الأكثر عزوفاً عن الاعتراف بمدى انتشاره العالمي.

يتمتع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، مثله في ذلك كمثل كل البنوك المركزية، بتفويض محلي يركز على استقرار الأسعار المحلية وتشغيل العمالة. ولكن على النقيض من أغلب البنوك المركزية، يتحمل الاحتياطي الفيدرالي مسؤولية عالمية. ويكمن هذا التوتر في صميم بعض المشاكل الأشد خطورة التي تواجه الاقتصاد العالمي اليوم.

ويتحمل بنك الاحتياطي الفيدرالي مسؤوليات عالمية لسببين مترابطين بشكل وثيق، ولا يتعلق أي منهما بضرورة تجنب "حروب العُملة" التي شغلت إلى حد كبير بال وزير المالية البرازيلي السابق جويدو مانتيجا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/KeVECEoar;
  1. pei56_Miguel CandelaSOPA ImagesLightRocket via Getty Images_xijinpinghongkongprotestmasks Miguel Candela/SOPA Images/LightRocket via Getty Images

    China’s Risky Endgame in Hong Kong

    Minxin Pei

    In 2017, Chinese President Xi Jinping declared that by the time the People’s Republic celebrates its centenary in 2049, it should be a “great modern socialist country” with an advanced economy. But following through with planned measures to tighten mainland China's grip on Hong Kong would make achieving that goal all but impossible.

    2