buiter34_Brendan Smialowski-PoolGetty Images_fed chair powell Brendan Smialowski-PoolGetty Images

لا لسياسة التدرج في الاحتياطي الفدرالي

نيويورك- حتى الآن خلال هذا القرن، كان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي متدرجًا بلا هوادة فيما يتعلق برفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية. إذ منذ رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في مايو/ أيار 2000، زاد الاحتياطي الفيدرالي من مستوى هدف سياسته (النطاق المستهدف الآن) بمقدار لا يتجاوز 25 نقطة أساس في كل مرة. ولم يكن الحال هكذا على الدوام. إذ بعد الانتقال إلى استهداف الأسعار في أواخر عام 1982، رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية بنسبة تزيد عن 1٪ في إحدى المرات، و75 نقطة أساس ثلاث مرات أخرى، و50 نقطة أساس في تسع مرات أخرى.

وبالمقابل، خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران 2003 إلى يونيو/حزيران 2006، وهي الفترة التي سبقت الأزمة المالية التي استمرت من 2007 إلى 2009، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر فائدته من 1٪ إلى 5.25٪ من خلال 17 زيادة مقررة بمقدار 25 نقطة أساس في كل واحدة. وفي أحدث دورة للزيادة، وهي تلك التي بدأت في ديسمبر/كانون الأول 2015، ارتفع الحد الأعلى للنطاق المستهدف للاحتياطي الفيدرالي تسع مرات بمقدار 25 نقطة أساس في كل مرة، حيث ارتفع من 0.25٪ ليصل إلى ذروة 2.5٪ في ديسمبر/كانون الأول 2018.

ولكن بنك الاحتياطي الفيدرالي لم يتجه نحو خفض أسعار الفائدة تدريجيا. إذ منذ غشت/آب 2019، اتجه بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى حد أدنى فعلي بنسبة 0.25٪ مع ثلاث تخفيضات في أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، تلاه تخفيض بنسبة 50 نقطة أساس في اجتماع غير مجدول في 3 مارس/أذار 2020، و100 نقطة أساس أخرى في اجتماع ثان لم يسبق تحديد موعد له في 15 مارس/أذار 2020.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/CComh66ar