العدالة وتغير المناخ

برينستون ــ إن مفهوم العدالة عالمي بين بني البشر، ولكن الناس كثيراً ما يختلفون حول ما هو مطلوب على وجه التحديد لتحقيق العدالة في موقف بعينه.  ويتجلى هذا الخلاف في أكثر صوره وضوحاً في المناقشة الدائرة حول الحاجة إلى الحد من الانبعاثات المسببة للانحباس الحراري العالمي (أو ما يطلق عليه غازات الدفيئة) من أجل تجنب تغيرات مناخية خطيرة.

وتطلق الصين والولايات المتحدة القدر الأعظم من الانبعاثات الغازية المسببة للانحباس الحراري على مستوى العالم، ومن غير المرجح أن يكون أي اتفاق عالمي للحد من الانبعاثات فعّالاً ما لم تشارك فيه الصين والولايات المتحدة بفعالية. غير أن وجهات النظر التي تتبناها كل من الدولتين في مفاوضات المناخ الدولية بشأن ما ينبغي على كل منهما القيام به متباعدة إلى حد كبير.

ومن منطلق اهتمامنا كأستاذين بقضية تغير المناخ ــ أحدنا من جامعة رائدة في الصين، والثاني من جامعة رائدة في الولايات المتحدة ــ فقد وجدنا أنه من المثير للاهتمام أن نرى ما إذا كان بوسعنا أن نتفق على مبدأ عادل في تنظيم الانبعاثات المسببة للانحباس الحراري العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/BAjYLmC/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.