العصر النووي الثاني

نيوهافين ــ في منتصف ديسمبر/كانون الأول، أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً بعيد المدى، فانطلقت في أعقابه فورة هائجة صاخبة من الإدانة العالمية التي كانت شبه هزلية في عجزها والقدرة على التنبؤ بتفاصيلها. ولكن إطلاق الصاروخ كان بمثابة التأكيد على حقيقة أكبر لم يعد بوسعنا أن نتجاهلها بعد الآن: لقد دخل العالم عصراً نووياً ثانيا. فقد عادت القنبلة الذرية للظهور في الفصل الثاني، ما بعد الحرب الباردة مرة أخرى. ولابد من فهم هذا النمط الأكبر إذا كان لنا أن نتمكن من إدارته.

حتى الآن، لم يستقر العصر النووي الثاني على ملامحه النهائية بعد، ولكن السنوات القليلة المقبلة سوف تكون محفوفة بالمخاطر بشكل خاص، لأن حداثة الأمر في حد ذاتها تعمل على خلق مخاطر جديدة مع إعادة تحديد القواعد والخطوط الحمراء. ولقد استغرقت هذه المرحلة عشر سنوات على الأقل في العصر النووي الأول، وهذه المرة قد لا يختلف الأمر.

ففي الشرق الأوسط، وجنوب آسيا، وشرق آسيا، تعود الخصومات القديمة إلى الظهور من جديد الآن ولكن في سياق نووي. ولقد أسفر هذا بالفعل عن تغيير المواقف العسكرية في مختلف بلدان الشرق الأوسط. فالآن يجري تحويل جزء الترسانة النووية الإسرائيلية إلى البحر، مع وضع الرؤوس الحربية النووية على غواصات تدار بوقود الديزل لمنع استهدافها في هجوم مفاجئ. كما تطلق إسرائيل جيلاً جديداً من الأقمار الصناعية لتوفير الإنذار المبكر من الاستعدادات التي قد تقوم بها دول أخرى لتوجيه ضربات صاروخية. فإذا انتشرت الصواريخ الإيرانية المحمولة، فإن إسرائيل تريد أن تكون على علم بذلك على الفور.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/YpugFFv/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now