Dongting Lake Bridge China Steve Webel/Flickr

الصين التجريبية

هونج كونج ــ قبل خمس سنوات فقط، كان قِلة من الناس ليتوقعوا أن تنتج الصين أربعة من أكبر عشر شركات إنترنت عالمية (من حيث عدد الزوار) ــ علي بابا (Alibaba)، وبايدو (Baidu)، وتينسنت (Tencent)، وسوهو (Sohu) ــ فضلاً عن شركات مبدعة متعددة الجنسيات مثل Huawei(هواوي)، وشياومي (Xiaomi). وما كان أغلب الناس ليتوقعوا إقبال الصين بشكل متزايد على تقديم المنافع العامة العالمية، بما في ذلك استراتيجية "حزام واحد، طريق واحد"، والتي تهدف إلى توفير البنية الأساسية اللازمة لربط مختلف أنحاء أوراسيا في سوق مشتركة واسعة.

ومؤخراً وردت أنباء أكثر لفتاً للنظر: فبرغم تباطؤ معدلات النمو الاقتصادي، سجلت الصين جنباً إلى جنب مع هونج كونج اكتتابات عامة أولية بقيمة 29 مليار دولار أميركي حتى الآن هذا العام ــ ما يقرب من ضعف الأموال التي تم جمعها في أسواق الولايات المتحدة.

وبكل المقاييس، بدأنا نشهد زيادة ملموسة في وتيرة ونطاق الإبداع في الصين. ولكن كيف حدث هذا، ولماذا يحدث الآن؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/9CkYkQS/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.