bbrende2_Photographer is my lifeGetty Images_globecitydataconnections Photographer is my life/Getty Images

بناء التعاون في عالم غير مستقر

دافوس ــ يقف العالم الآن على أعتاب نقطة تحول، مع تغير مركز القوة وتوزعها على النحو الذي يشير إلى ظهور عصر جديد متعدد الأقطاب. وفي البيئة العالمية المضطربة الناتجة عن ذلك، تتزايد فرص التنافس أو التعاون عبر العديد من المجالات. ففي مجالات مثل الاقتصاد، والتكنولوجيا، والبيئة، أصبح السؤال يدور حول ما إذا كانت الأطراف المختلفة لتسعى إلى التقدم نحو تحقيق أهداف مشتركة أو اكتساب مزايا استراتيجية لا يملكها المنافسون.

خلال قسم كبير من حقبة ما بعد الحرب الباردة، كانت قضايا مثل التجارة، والبحث العلمي، وتغير المناخ، معزولة إلى حد كبير عن اعتبارات المنافسة العالمية. على سبيل المثال، ازدهر اقتصاد الولايات المتحدة واقتصاد الصين معا لمدة عشرين عاما، الأمر الذي عمل على تعزيز الأسواق وفرص الاستثمار لآخرين من خلال نظام عالمي مفتوح للتمويل والتجارة.

على نحو مماثل، أصبح ازدهار شبكة الإنترنت في جزء مبكر من هذا القرن ممكنا بفضل منصة مشتركة يسهل الوصول إليها والتي كانت منفصلة إلى حد كبير عن المنافسات الوطنية. ونتيجة لهذا، سجل عدد الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت على مستوى العالم زيادة هائلة، من أكثر قليلا من 400 مليون شخص في عام 2000 إلى ما يقرب من ملياري شخص في عام 2010.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/UoQHDZ8ar