rockstrom9_CarmenJaspersenpictureallianceviaGettyImages_tinygreenEUflag Carmen Jaspersen/picture alliance via Getty Images

قضية المناخ بالاتحاد الأوروبي وأهمية تعيين مسؤول عن الطبيعة

بوتسدام– في الوقت الذي تشهد فيه أوروبا صيفًا حارًا جدا، من المشجع أن نرى أن تغير المناخ يحظى بالاهتمام الذي يستحقه من أورسولا فون دير لين، رئيسة المفوضية الأوروبية المنتخبة حديثا. عند مواجهتها لحالة الطوارئ المناخية، عليها أن تقر بأن ارتفاع درجات الحرارة في العالم لا يمثل تهديدًا للصحة العامة والاقتصاد فحسب، بل للحياة البرية أيضًا.

كخطوة أولى، يجب علىفون دير لينتعيين نائب رئيس للمناخ والتنوع البيولوجي للعمل جنبًا إلى جنب مع المفوضين المهتمين بالقطاع. يحتاج الاتحاد الأوروبي إلى مسؤول يكرس جهوده  لضمان أن تكون جميع سياسات المناخ للاتحاد الأوروبي موجهة أيضًا نحو حماية الطبيعة من الخطر الوجودي لكلا نقطتي التحول هاتين. بدون هذا الدو، لن نتمكن من إدارة الطوارئ بصفة ناجعة.

منذ الثورة الصناعية، تم امتصاص ما يقرب من نصف انبعاثات الوقود الأحفوري السنوية بواسطة النظم الإيكولوجية والمحيطات. لولا هذه العازلة الطبيعية، لارتفعت درجة حرارة العالم بأكثر من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الصناعة منذ زمن طويل. ومن ثم، من خلال الحفاظ على النظم الإيكولوجية والحياة البرية واستعادتها التي تبقيها قابلة للحياة اليوم، يمكننا المضي قدمًا في دفع صافي الانبعاثات بحلول عام 2050.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/PcRKDmUar