sinn90_DUELGetty Images_euroshadow DUEL/Getty Images

من يدفع ثمن الصفقة الخضراء؟

ميونيخ -بقيادة الرئيس أورسولا فون دير لي، وضعت المفوضية الأوروبية الجديدة خططا كبيرة للتصدي لتغير المناخ. إذ بحزمة استثمار بقيمة 1 تريليون يورو (1.1 تريليون دولار)، تأمل في تحويل أوروبا إلى اقتصاد خالٍ من الكربون بحلول عام 2050.

ولكن جزءا كبيرا من هذا المبلغ المخصص للصفقة الخضراء التي اقترحتها المفوضية، سيولَّد عن طريق تأثير الروافع المالية. إذ في عام 2020، لن يخصص الاتحاد الأوروبي رسمياً لهذه الأغراض سوى حوالي 40 مليار يورو، التي أدرج معظمها في ميزانية السنوات السابقة؛ ويمكن القول أن 7.5 مليار يورو فقط سيكون تمويلا إضافيا بموجب الخطة.

وكما هو الحال مع خطة يونكر لعام 2015 السابقة للمفوضية، ستكون الحيلة، مرة أخرى، هي حشد نصيب الأسد من المبلغ المعروض من خلال ميزانية الظل، التي يديرها بنك الاستثمار الأوروبي (EIB). وعلى أي حال، لا يُسمح للهيئة بتكبد الديون؛ لكن صناديق الإنقاذ والاستثمار الحكومية الدولية، التابعة للاتحاد الأوروبي يسمح لها بذلك.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/Q0M1FUqar