قوة اتحاد الطاقة الأوروبي

دبلن ــ كانت إحدى أهم الأولويات التي أقرها رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قبل انتخابه الصيف الماضي إنشاء اتحاد الطاقة الأوروبي. وكان على حق. فإذا تأسست على الوجه الصحيح فإن سياسة الطاقة الأكثر تماسكاً من الممكن أن تحقق ثلاثة أهداف استراتيجية في وقت واحد.

فمن خلال التنسيق بين البحوث والاستثمار، وتشجيع المحافظة، ودمج أسواق الطاقة، يساعد اتحاد الطاقة في مكافحة تغير المناخ، وتزويد أوروبا بالحافز الاقتصادي الذي تحتاج إليه بشدة، وحماية القارة من صدمات العرض، كتلك التي أحدثتها الأزمات في شمال أفريقيا وأوكرانيا.

لا شك أن قدرة الاتحاد الأوروبي على التحرك تعتمد على استعداد البلدان الأعضاء: ورغم أن بعض زعماء القارة أيدوا المبادرة، فإن آخرين كانوا أقل حماسا. وسوف يكون الاختبار الحاسم لعزيمتهم الجماعية هو ما إذا كانوا على استعداد لدعم مشاريع البنية الأساسية الرئيسية التي تساعد في تحقيق الأهداف الثلاثة جميعها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ZZNxX9W/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.