Chris McGrath/Getty Images

تنازل أوروبا

بروكسل - يبدو من الصعب حل أزمة اللاجئين في أوروبا، لكن هناك دلائل تٌفيد أن الاتفاق الذي أبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في 18 مارس/آذار سيحٌد من تدفق اللاجئين والمهاجرين من تركيا اٍلى اليونان. ووفقا لوكالة إدارة الحدود الأوروبية (فرونتكس)، بلغ  عدد المهاجرين الذين تم ضبطهم عند عبورهم الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في شرق البحر الأبيض المتوسط في مارس 26.460 مهاجرا، أي أقل من نصف الرقم المسجل في فبراير/شباط الماضي.

وقد أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك بالفعل أن الصفقة، التي بموجبها  يدفع الاتحاد الأوروبي لتركيا مليارات اليورو لإغلاق طريق الهجرة من تركيا واليونان، قد "أسفرت عن نتائج ملموسة". و أصبحت حكومات الاتحاد الأوروبي تتنفس الصعداء. لقد تم منع تدفقات اللاجئين على هذا الطريق.

ولكن بأي ثمن؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/IcYN8NX/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.