أزمة الثقة الاوروبية

بيركيلي- ان هناك الكثير من الكلام هذه الايام عن العجز في اوروبا وكيفية تصحيح مثل هذا العجز. ان النقاد يشيرون الى العجز الكبير في الموازنات كما يشيرون الى العجز الخارجي المزمن في بلدان جنوب اوروبا وهم يشيرون الى العجز المؤسساتي في منطقة اليورو – عملة موحدة وبنك مركزي ولكن لا يوجد اي من العناصر الاخرى لاتحاد نقدي يعمل بشكل جيد.

بالطبع النقاط التي اثارها النقاد في تلك المجالات صحيحة ولكن ليس اي منها تشير الى العجز الاهموهو ذلك العجز الذي يحرم اوروبا من وضع نهاية لازمتها وهو العجز المرتبطبوجود ازمة ثقة .

اولا ، هناك ازمة ثقة بين القادة وشعوبهم ولقد بدا ذلك واضحا في شخص رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني والذي لحسن الحظ قد تم اخراجه من المشهد السياسي ولكن حتى اكثر القادة الاوروبيين قوة قد خسروا ثقة مناصريهم وذلك نظرا لإن هولاء القادة يتحدثون بكل جرأة عن أمر ما  ليعودوا ويقولوا عكسه غدا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/MUClCLG/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.