migrants on beach Dimitrios Chantzaras/ZumaPress

التفاوت، والهجرة، والنفاق

كمبريدج ــ إن أزمة الهجرة في أوروبا تكشف عن خلل جوهري، إن لم يكن النفاق الشديد، في المناقشة الجارية بشأن التفاوت الاقتصادي. أفلا ينبغي للتقدم الحقيقي أن يدعم تكافؤ الفرص لكل البشر على ظهر كوكب الأرض، وليس فقط أولئك الذين حالفهم الحظ فولودا ونشأوا في بلدان غنية؟

الواقع أن العديد من قادة الفِكر في الاقتصادات المتقدمة ينادون بالتحلي بعقيلة الاستحقاق. ولكن الاستحقاق يتوقف عند الحدود: فبرغم أنهم يعتبرون المزيد من إعادة توزيع الدخول داخل كل بلد على حِدة حتمية مطلقة، فإن الناس الذين يعيشون في أسواق ناشئة أو بلدان نامية لا تشملهم هذه الحسابات.

قد يكون التركيز على الدخل مفهوماً إذا عبرنا عن المخاوف الحالية بشأن التفاوت من منظور سياسي بحت؛ ذلك أن مواطني البلدان الفقيرة من غير الممكن أن يصوتوا في البلدان الغنية. ولكن الخطاب السائد في مناقشة قضية التفاوت في البلدان الغنية ينم عن يقين أخلاقي يتجاهل عن عمد المليارات من البشر الأسوأ حالاً بأشواط في أماكن أخرى من العالم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/8R3PpQq/ar;
  1. roach102_WallyMcNameeCORBISCorbisviaGettyImages_ReaganJapanpressconference Wally McNamee/CORBIS/Corbis via Getty Images

    Japan Then, China Now

    Stephen S. Roach

    Back in the 1980s, Japan was portrayed as the greatest economic threat to the United States, and allegations of intellectual property theft were only part of Americans' vilification. Thirty years later, Americans have made China the villain, when, just like three decades ago, they should be looking squarely in the mirror.

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.