أوروبا وأميركا وطبول الحرب ضد إيران

مرة أخرى تعج العاصمة الأميركية بالأحاديث عن الحرب، ولا تقتصر هذه الأحاديث على "آخر إستراتيجية للنصر" في العراق، بل وتمتد أيضاً إلى العمل العسكري ضد إيران. وكلما ازدادت صعوبة تمييز أي عقلانية في تصرفات إدارة بوش كلما تضخمت الشائعات.

تُـرى هل يأمر بوش بشن هجمة جوية على إيران بالاستعانة بقوات خاصة؟

منذ خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه بوش في نهاية شهر يناير/كانون الثاني، لم يمر يوم دون وقوع حدث مرتبط بإيران أو دون أن تزيد إدارة بوش من حدة لغتها الخطابية. ومن الواضح أن الولايات المتحدة تسعى حثيثاً إلى التجهيز لشن غارة جوية على إيران. (ليس من المحتمل أن تتورط الولايات المتحدة في مغامرة عسكرية أوسع نطاقاً نظراً للإجهاد الذي تتحمله القوات البرية في الوقت الحالي).

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ad6czBy/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.