4

وظائف اوروبيه مطلوبه

برلين- عندما عقد الاتحاد الاوروبي قمته الاولى المتعلقة بالنمو والوظائف سنة 1977 ،وصلت نسبة البطالة على مستوى الاتحاد الاوروبي الى 11% وفي الخريف الماضي عندما عقدت قمه اخرى لم يبدو انه قد تغير الكثير فالبطالة في منطقة اليورو كانت 11،5%- وهي اعلى من النسبة المنخفضة التي وصلت اليها والبالغه 6،8% في الربع الاول من سنة 2008.

لو اراد الاتحاد الاوروبي الوفاء بوعده بتحقيق السلام والازدهار فإنه سوف يحتاج لخلق فرص للمزيد من سكانه . ان البطالة بين الشباب على وجه الخصوص هي مصدر قلق جدي وحتى في البلدان التي لديها احصائيات توظيف جيده. أما في البلدان التي فيها اوضاع اسوأ في سوق العمل فإن بطالة الشباب تشكل مصدر محتمل لانعدام الاستقرار الاجتماعي والسياسي.

ان المشاركه في القوى العاملة ليس مرتبط فقط بمستويات الدخل بل ايضا باحترام الذات والاندماج الاجتماعي والقيمه الاجتماعيه. ان عدم دخول سوق العمل يزيد من خطر الفقر والصحة السيئه وكلما استمرت البطالة كلما اصبحت التأثيرات اكثر ضررا . ان الشباب العاطلين عن العمل يحظون بفرص اقل في وقت لاحق في الحياه مما يعني ضياع التعليم والمهارات والتي تؤثر سلبا على الاقتصادات الوطنيه .

في الحقيقة فإن بعض الدول الاوروبيه قد تمكنت من تجاوز الازمه بشكل معقول وطبقا لتصنيف جديد لمشروع ستيفتونج لمؤشرات الحكم المستدام فإن النمسا والدنمارك والمانيا تتربع على القمه فيما يتعلق بالقدرة على الوصول لسوق العمل تليها السويد وفنلندا ولكن حتى في تلك الدول فإن هناك مجال للتحسن فالدنمارك على سبيل المثال كانت تمثل في الماضي نموذجا لاصلاحات سوق العمل ولكن منذ بدء ازمة اليورو ارتفعت البطالة من 3،5% سنة 2008 الى 6،4% في نوفمبر 2014.