mchen1_XAVIER GALIANAAFP via Getty Images_waste pickers Xavier Galiana/AFP via Getty Images

صفقة جديدة للعاملين غير الرسميين

كمبريدج ـ في أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي، قدم الرئيس الأمريكي فرانكلين ديلانو روزفلت برنامجه للإصلاح الاقتصادي والذي أطلق عليه اسم "الصفقة الجديدة" في محاولة لمكافحة آثار أزمة الكساد العظيم. يتكون البرنامج من ثلاث ركائز رئيسية: الإغاثة (بالنسبة للعاطلين عن العمل)، والانتعاش (للاقتصاد وخلق فرص العمل)، والإصلاح (من خلال اللوائح الجديدة وبرامج الرعاية الاجتماعية).

تُمثل أزمة وباء كوفيد 19 فرصة لعقد صفقة جديدة مُماثلة - صفقة تعترف وتحمي وتدعم العاملين في القطاع غير الرسمي الذين يشكلون 61٪ من القوى العاملة العالمية ولكن ليس لديهم إمكانيات الحصول على تأمين صحي أو إجازة مرضية مدفوعة الأجر أو معاشات تقاعدية. يعمل معظم هؤلاء العمال في إنتاج سلع أساسية مثل الطعام والحليب والملابس والأحذية والإسكان، أو يقدمون خدمات بالغة الأهمية مثل الرعاية الصحية، ورعاية الأطفال والمسنين، والتنظيف، والتوصيل، والنقل، وإدارة النفايات، وتوزيع الأغذية.

تستدعي طبيعة هذه الوظائف المُهمة التي أبرزتها الجائحة وضع إستراتيجية ذات نفس الدعائم الثلاث التي دعا إليها فرانكلين ديلانو روزفلت - الإغاثة والانتعاش والإصلاح - والتي تهدف إلى مساعدة العُمال غير الرسميين. ومع ذلك، فإن العديد من جوانب تدابير الانتعاش الحالية ضد جائحة كوفيد 19 التي تتخذها الحكومة تُهدد العاملين في القطاع غير الرسمي.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/xYKk1EVar