20

الهرب من ازمة اللاجئين

برنستون – لقد تجاوز عدد المهاجرين في يوليو الماضي والذين وصلوا الى حدود الاتحاد الاوروبي المائة الف شخص وهذا ثالث شهر على التوالي يتم فيه تسجيل رقم قياسي جديد وفي اسبوع واحد في اغسطس وصل 21 الف مهاجر الى اليونان . لقد اشتكى السياح ان اجازة الصيف التي خططوا ان يقضوها في جزيرة يونانيه اصبحت الان في وسط مخيم للاجئين .

بالطبع فإن لإزمة اللاجئين ابعادا اخطر بكثير ففي الاسبوع الماضي عثرت السلطات النمساوية على جثث متحلله لواحد وسبعين مهاجر في شاحنة تم تركها بالقرب من فيينا كما غرق اكثر من 2500 مهاجر في مياه البحر الابيض المتوسط هذا العام ومعظمهم كان يحاول العبور من شمال افريقيا الى ايطاليا.

ان المهاجرين الذين تمكنوا من الوصول الى فرنسا يعيشون في خيام بالقرب من كاليه منتظرين فرصة الوصول لانجلترا وذلك عن طريق  ركوب احدى قطارات الشحن والمرور من خلال نفق المانش والبعض يخسرون حياتهم بسبب سقوطهم من القطارات او تعرضهم للدهس .

ومهما يكن من امر فإن عدد اللاجئين في اوروبا ما يزال صغيرا مقارنة ببلدان اخرى فلقد تلقت المانيا طلبات لجوء اكثر من اي بلد اوروبي اخرى ولكن نسبة الستة لاجئين لكل الف من السكان هي اقل من النسبة الموجودة في تركيا والتي تصل لواحد عشرين لاجىء لكل الف من السكان وهي بدورها نسبة اقل بكثير من لبنان والتي تصل الى 232 لاجىء لكل الف من السكان .