3

تعزيز عملية السلام في كولومبيا

بوغوتا – توجد كولومبيا على وشك وضع حد نهائي لأقدم صراع مسلح مستمر في نصف الكرة الغربي. فبعد أكثر من خمس سنوات من المفاوضات مع القوات المسلحة الثورية في كولومبيا، يمكننا القول إننا وصلنا إلى مرحلة لا رجعة فيها والتي من شأنها وضع حدا لأكثر من 50 عاما من حرب قاسية ومكلفة.

وقد حاول كل أسلافي السابقين على مدى العقود الخمسة الماضية إحراز السلام مع القوات المسلحة الثورية الكولومبية، أكبر وأقدم جيش حرب للعصابات في أمريكا اللاتينية.  لكن فشلوا كلهم في تحقيق ذلك. فلماذا نعتبر أن عملية السلام هذه ناجحة؟

قبل كل شيء، تم التخطيط لهذه العملية بإتقان وتم تنفيذها بعناية جيدة بعدما حققنا شروط معينة تضمن نجاحها. أولا، كان يجب علينا تغيير ميزان القوى العسكرية لصالح الدولة الكولومبية. ثانيا، كان علينا إقناع قادة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا أنه من مصلحتهم الشخصية أن يدخلوا في مفاوضات جدية وأنهم لن يحققوا أهدافهم من خلال العنف وحرب العصابات.

وأخيرا وليس آخرا، قمنا بتغيير جذري في سياستنا الخارجية، مما أدى إلى حدوث تحسن في العلاقات مع جيراننا وبقية دول المنطقة. كما سهل هذا دعمهم لمبادرتنا، وبالتالي بداية عملية السلام.