Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

hruby2_Gettyimages_globecoinblue Getty Images

هل الشركات الكبرى التقليدية مستعدة لولوج الأسواق الناشئة؟

واشنطن - منذ عام 2010، أصبح النمو الاقتصادي في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل أسرع مرتين إلى ثلاث مرات منالنمو في البلدان ذات الدخل المرتفع. توجد الاقتصادات العشر التي لديها أعلى معدلات نمو متوقعة للسنوات الأربع القادمة كلها في إفريقيا أو جنوب شرق آسيا. في السنوات القادمة، ستحقق الأسواق الناشئة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية أيضًا نصيبا كبيرا من النمو السكاني العالمي، بالإضافة إلى توسع الطبقة الوسطى بشكل غير مسبوق.

بفضل عدد سكانها  الشباب والأكثر ازدهارا، ستؤدي الأسواق الناشئة إلى ارتفاع معدلات الإنفاق الاستهلاكي بشكل كبير. كما سيعرف الإنفاق الحقيقي (المعدل حسب التضخم) نموا ملحوظا (بمعدل ثلاثة أضعاف) في البلدان المتقدمة، وذلك بسبب التوسع المستمر في الاتصال عبر الإنترنت والهواتف الذكية. تخاطر الشركات التي تتجاهل هذه الفرص بفقدان عقود من العائدات المستقبلية.

ومع ذلك، تفرض الأسواق الناشئة تحديات هيكلية كبيرة على الشركات متعددة الجنسيات ذات الاقتصاد المتقدم. هناك أربع قضايا أساسية: نقص البنية التحتية المادية؛ نقص البيانات والاعتماد على الشبكات الشخصية؛ السياسات الغير موثوقة؛ والأنشطة غير الرسمية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/MJgggc8ar;