sherif2_Sumit SaraswatPacific PressLightRocket via Getty Images_girls classroom Sumit Saraswat/Pacific Press/LightRocket via Getty Images

التعليم يجب ان يأتي أولا

نيويورك- ان كوفيد-19 يدفع العالم الى حافة الهاوية فلقد قتلت الجائحة أكثر من 4،7 مليون شخص وتسببت في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 4،6% سنة 2020 ودفعت 119-124 مليون شخص إضافي الى براثن الفقر المدقع واليوم فإن واحد من بين كل ثلاثة اشخاص تقريبا حول العالم ليس لديهم طعام كاف ليأكلوه بينما تجبر الصراعات والكوارث الطبيعية التي تسبب بها التغير المناخي العائلات على ترك منازلهم كما يؤدي تعطيل المدارس الناتج عن ذلك الى جعل الأطفال المتضررين من الأزمة يتخلفون عن الركب أكثر من أي وقت مضى.

عندما أطلق قادة العالم صندوق التعليم لا يمكن أن ينتظر وهو صندوق الأمم المتحدة العالمي للتعليم في حالات الطوارئ والأزمات الممتدة، في القمة العالمية للعمل الإنساني لعام 2016، كان هناك 75 مليون طفل وشاب على مستوى العالم محرومين من حقهم في التعليم نتيجة الصراعات والنزوح والكوارث الطبيعية.

أما حاليا وبينما يستمر كوفيد-19 في الحاق الضرر بالدول الأقل نموا في العالم ومع تصاعد الأزمات الأخرى فإن عدد الأطفال خارج المدارس قد زاد ليصبح طبقا للتقديرات 128 مليون. ان هذا الرقم هو رقم تقديري من المرجح ان يزيد بينما تتعمق الأزمات المتضاعفة في العالم وهذا الرقم يزيد بالفعل عن عدد سكان اليابان أو عدد سكان فرنسا وإيطاليا مجتمعين وفي الوقت نفسه فإن اثنين من كل ثلاثة طلاب على مستوى العالم ما زالوا متأثرين بإغلاق المدارس والعديد منهم وخاصة الفتيات قد لا يعودون الى التعليم بدوام كامل مما يزيد من خطر تصاعد زواج الأطفال وعمالة الأطفال.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/tJdC28Nar