Students of St Dominic Bukna Secondary school take their English test YASUYOSHI CHIBA/AFP/Getty Images

الأصول التي لا يمكن تجاهلها

لندن- لقد كتب بينجامين فرانكلين " ان الاستثمار في المعرفه يحقق افضل الفوائد " . ان فرانكلين والذي كان من اشد مناصري التعليم العام ومؤسس للمكتبات وجامعة بنسلفانيا كان ينظر الى التعليم كأساس للتقدم البشري ولو كان حيا اليوم ، لشعر بصدمه شديده من حال التعليم في الدول الناميه ولكان من شبه المؤكد ان يدعم المرفق الدولي لتمويل التعليم الذي اقترحته المفوضيه الدوليه لتمويل فرص التعليم الدولي بقيادة رئيس الوزراء البريطاني السابق جوردن براون .

في اقتصاد عالمي يعتمد على المعرفه بشكل متزايد فإن التعليم الجيد هو اهم من اي وقت مضى ولكن العالم يواجه ازمة تعليم فحوالي 260 مليون طفل لم يلتحقوا بالمدارس واكثر من ضعف ذلك الرقم موجودين بالمدارس بالفعل ولكنهم يتعلمون القليل ولدرجة انهم يتخرجون من المدرسه بدون مهارات القراءه والكتابه والحساب الاساسيه وهي المهارات التي يحتاجونها للتقدم بحياتهم وهذا لا يحطم امال الشباب فحسب، بل هو يعيق تقدم بلدان باكملها والعالم بشكل عام .

لقد التزم قادة العالم قبل ثلاث سنوات بهدف التنميه المستدامه رقم 4 والذي يدعو لتوفير تعليم جيد شامل ومنصف للجميع بحلول سنة 2030 ولكن لو استمرت التوجهات الحاليه بهذا الشكل فإن اكثر من 800 مليون طفل لن يحققوا ذلك الهدف ونظرا لأهمية التعليم لكل مؤشر مفيد للتنميه – من بقاء الاطفال الى صحة الامهات وتخفيض الفقر – فإن هذا الفشل سيؤثر سلبا على بقية أهداف التنميه المستدامه.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/IowPfv9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.