looking lost Neil Moralee/Flickr

المزيد من العلم التعيس

بيركلي ــ على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية، احتدم الجدال بين بعض من أبرز خبراء الاقتصاد في العالم. وكانت القضية المطروحة هي ما إذا كانت طبيعة دورة الأعمال خضعت لتغير جوهري بعد نهاية "السنوات الثلاثين المجيدة" التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، عندما كان الاقتصاد يتسم بالنمو السريع، والتشغيل الكامل للعمالة، والميل إلى التضخم المعتدل. وكانت ثلاثة مواقف بارزة في هذا الجدال.

أولا، في عام 1991، خرج علينا لاري سامرز بورقته البحثية الرائدة، "كيف ينبغي لنا تحديد السياسة النقدية الطويلة الأجل؟". لم يكن سامرز مقتنعاً بأن الواقع الاقتصادي الأساسي قد تغير، ولهذا كان تركيزه على الأمور الفنية ــ محاولة التحسب لأي تكرار للاضطرابات التضخمية في سبعينيات القرن الماضي والتي كانت نذيراً بنهاية سنوات المجد. وكانت وصفته تتلخص في تعزيز الاستقلال التكنوقراطي للبنوك المركزية. إذ ينبغي للساسة أن يحددوا الأهداف، ولكن يتعين عليهم أن يتجنبوا التدخل في التفاصيل الإدارية للاقتصاد أو فرض قواعد صارمة مصيرها إلى الفشل لا محالة في ظل ظروف غير متوقعة. وكان التكنوقراط في موضع أفضل كثيراً لحمل السياسة إلى الأمام، وفقاً لزعم سامرز، والاسترشاد بهدف تضخم سنوي يتراوح بين 2% إلى 3%.

واستمر الجدال بظهور ورقة بول كروجمان في عام 1998 بعنوان "لقد عاد: الركود في اليابان وعودة فخ السيولة"، وكتابه "عودة اقتصاد الكساد"، والذي نُشِر في العام التالي. ساق كروجمان حجة مفادها أن البنوك المركزية نجحت بالفعل في تثبيت توقعات التضخم عند مستويات منخفضة، ولكنها فشلت في إعادة الاقتصاد إلى مساره الصحيح. وزعم كروجمان أن الاقتصاد في أوروبا والولايات المتحدة سقط من علياء مجده وعاد إلى نمط ما قبل الحرب العالمية الثانية المتمثل في "اقتصاد الكساد"، والذي كانت معالمه الغالبة نقص الطلب الكلي، ومخاطر الانكماش، والأزمات المالية، وشراك السيولة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/09ckydh/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now