feld2_Jim DysonGetty Images_euros tpi Jim Dyson/Getty Images

برنامج البنك المركزي الأوروبي السام لشراء السندات

برلين ــ مع الارتفاع السريع الذي سجله التضخم في منطقة اليورو، قرر البنك المركزي الأوروبي مؤخرا زيادة سعر الفائدة القياسي بمقدار 50 نقطة أساس وقَـدَّمَ برنامجا جديدا لشراء الأصول ــ أداة حماية النقل ــ بهدف الحد من الفوارق في العائد بين سندات البلدان الأعضاء. لكن أحدث أدوات البنك المركزي الأوروبي لمكافحة التجزؤ تهدد بزعزعة استقرار العملة الموحدة.

سجلت أسعار الفائدة في السوق في منطقة اليورو، بما في ذلك أسعار السندات الحكومية، ارتفاعا حادا منذ نهاية عام 2021، لأن المستثمرين يريدون تعويضهم عن معدلات التضخم المرتفعة، وقد حددوا بالفعل أسعارهم بما يتفق مع إحكام السياسة النقدية. إلى جانب العوائد المرتفعة، ازدادت أيضا فوارق أسعار الفائدة داخل منطقة اليورو، مع ارتفاع أسعار الفائدة بشكل أكثر حدة في البلدان حيث ترتفع نسب الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي وتتدهور آفاق النمو.

على سبيل المثال، في حين ارتفعت العائدات على السندات الحكومية الألمانية لعشر سنوات من 0.33% بالسالب إلى 1.75% خلال الفترة من بداية ديسمبر/كانون الأول 2021 إلى منتصف يونيو/حزيران 2022، فقد ارتفعت عائدات السندات الإيطالية لعشر سنوات من 1.02% إلى 4.27% على مدار ذات الفترة. وعلى هذا فقد ازداد الفارق بمقدار 1.17 نقطة مئوية.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/0Rzu3wRar